من هو إدموند سبنسر؟

هو أديب وشاعر أسطوري من شعراء النهضة الإنجليزية، ومن رواد الأدب الحديث في القرن السادس عشر.


وهو إدموند جون سبنسر، شاعر إنجليزي الأصل، من أبرز الشعراء في إنجلترا ومن رواد عصر النهضة، وقد اشتهر بالملحمة الأسطورية المجازية المعروفة بملكة الجن، والتي مجّد فيها إنجلترا، فأثبت من خلالها أسس المقاطع الشعرية السبنسرية، فكان له تأثير عظيم على الشعراء من بعده، نظرًا لامتلاكه حس وأسلوب شعري مميز يحظى باهتمام الأدباء والنقاد، بالإضافة إلى أعماله الأخرى التي نصر فيها الشعراء واجتهد في تعزيز دورهم ومكانتهم وقصائدهم.[١][٢][٣]


مولد ونشأة إدموند سبنسر

لا يوجد معلومات واضحة تخص عائلة سبنسر، وهذا بسبب تدمير سجلات العائلة في حريق لندن عام 1666م، لكن من المرجح أن إدموند قد ولد في أحد العامين 1553/1523م في مدينة لندن، وكان نجل جون سبنسر الذي كان يعمل في خياطة الملابس، وكان عضوًا في شركة ميرشانت تايلورز، وكانت والدته تدعى إليزابيث.[٢][٤][٥]


ثقافة وتعليم إدموند سبنسر

ارتاد سبنسر مدرسة ميرتشانت تايلور النحوية، حيث تعلم فيها اللغة اللاتينية بإتقان، كما درس اللغات اليونانية والعبرية جنبًا إلى جنب مع الموسيقى، والتحق فيما بعد بكلية بيمبروك هول في جامعة كامبريدج وحصل على بكالوريوس في الآداب عام 1573م، والماجستير عام 1576م.


كان سبنسر في بداية مسيرته الشعرية يُقلد الشعراء المعاصرين من أمثال بتراركا، وسبانيولي، وبوكاتشو، وكليمان مارو، وغيرهم، فقد كان يُؤلف خلال دراسته بعض القصائد التي قلد فيها الشاعر بتراركا، كما اكتسب ثقافة واسعة بكلاسيكيات الأدب اللاتيني والإغريقي، والأدب الفرنسي، والإيطالي، والإنجليزي، فقد ألف "أربع ترانيم" التي تعبر عن عواطف مستنبطة من فلسفة أفلاطون.


استطاع سبنسر تأسيس أعماله على إثر فهمه لقوالب وموضوعات الشعر التقليدي الغنائي أو السردي، واستفادته من الشعر الرعوي الفرنسي والإيطالي، فقام بصياغة موضوعات أعماله من كلاسيكيات الأساطير والفلسفات، ودمجها بمسيحيته وإيمانه، عدا عن إثرائه لها بالفلكلور والتراث الشعبي من العصور الوسطى والحديثة، ونتيجةً لذلك، قدم سبنسر أول عمل لهذه النهضة الأدبية الإنجليزية "تقويم الراعي" عام 1579م.


كان سبنسر من المناضلين الذين دافعوا عن الشعراء بصفتهم دعاة أخلاقيين مُستقلين، ونصر الشعر كونه عمل سامي وبلاغة مُطلقة، فقدم كتابه "دفاع عن الشعر" كعمل نقدي، كما عاصر سبنسر مرحلة التكوين التي استقلت فيها اللغات الأوروبية كالإيطالية والفرنسية عن اللغة اللاتينية، وكان من ضمن شعراء النهضة الأدبية الأوروبية الذين أوقفوا تقليد تشوسر وساهموا بالتجديد.


وبرز سبنسر في الوقت الذي كانت فيه إنجلترا بحاجة لشاعر مُخضرم يدمج جملة التيارات الفكرية والفلسفية والدينية والوطنية جنبًا إلى جنب مع القيم الإنسانية والأفلاطونية السامية.


انتقل إلى إيرلندا بعد أن عُين نائبًا لدى اللورد آرثر غراي، واستقر في قلعة كيلكولمان في مقاطعة كورك، وتفرغ للتأليف وكتابة الشعر، فنشر قصيدته "آستروفيل"، وشرع بعدها في تأليف ملحمته الغنائية "ملكة الجن"، وألّف قصيدة "كولن كلاوتس" أيضًا.


تزوج سبنسر من إليزابيث عام 1594م، فاحتفل بزواجه منها بقصائده "أغاني الزواج"، وأهداها قصائد "عشقيات"، وتعلق سبنسر بأرض وشعب إيرلندا، ولكن ثار تمرد مباغت لأهالي المدينة، فأحرقوا قلعته عام 1598م، فاضطر للهرب برفقة أسرته، وتوفي بعدها في لندن بسبب المرض.[٣][١][٢][٦]


ملحمة ملكة الجن الشعرية

كُتبت هذه الملحمة الشعرية في عام 1596م، وتعد الأولى من نوعها في تاريخ الأدب الإنجليزي، إذ ألفها على شكل كتب بالإضافة إلى شذرات أخرى تتضمن السرد المتشعب المستمر، كما ابتدع فيها سبنسر أساساتٍ جديدة للمقاطع الشعرية، والتي أسماها بالسبنسرية، فجعلها من تسعة أسطر، وكان لها الأثر البارز على الشعراء اللاحقين.


ومن جهةٍ أخرى، فقد خلقت هذه الملحمة منفذًا جديدًا للقصيدة المكونة من الرومانسية الإيطاليّة من العصور الوسطى، مضافًا إليها خصائص الفن الملحمي لعصر النهضة، وأساليب إنجليزية محلية.


روى سبنسر من خلالها أسطورة ملكة أرض الجن الخيالية "غلوريانا"، ومدح مغامرات فرسانها وأشار من خلال كل فارس منهم إلى فضيلة أخلاقية أو سياسية أو دينية معينة.


تجلت موهبة سبنسر الشعرية خلف تناغم الموسيقى وتزامنها مع السرد القصصي، وأسلوب الوعظ الأخلاقي، واستخدام الرموز الشعبية والفلكلورية، والصور الإنسانية العميقة، إلى جانب الإيقاع والقافية.[٧][١][٣]


مقولات إدموند سبنسر

من أشهر مقولات سبنسر ما يأتي:[٨]

  • لا يوجد شيء ضائع يمكن العثور عليه إذا تم البحث عنه.
  • من يسعى جاهدًا للمس النجوم، يتعثر في كثير من الأحيان عند قشة.
  • ما الذي يمكن أن يتفوق على سعادة الإنسان بحريته؟


وفاة إدموند سبنسر

توفي سبنسر في مدينة لندن في تاريخ 16-1-1599م، ودُفن في وستمنستر آبي، وكان يبلغ من العمر 46 عامًا.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Spenser، "The Faerie Queene"، britannica، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Andrew Hadfield (13-5-2021)، "Spenser Edmund"، oxforddnb، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت محمد توفيق البجيرمي، "إدموند سبنسر"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2021. بتصرّف.
  4. "Edmund Spenser", poetryfoundation, Retrieved 8-8-2021. Edited.
  5. A. Kent Hieatt , "Edmund Spenser", britannica, Retrieved 8-8-2021. Edited.
  6. "Edmund Spenser", poets, Retrieved 8-8-2021. Edited.
  7. Edmund Spenser, "The Faerie Queene", goodreads, Retrieved 8-8-2021. Edited.
  8. Edmund Spenser, "Edmund Spenser Quotes", goodreads, Retrieved 8-8-2021. Edited.
  9. "Edmund Spenser", biography.yourdictionary, Retrieved 8-8-2021. Edited.