جوزيف كونراد

هو روائي وكاتب قصة قصيرة إنجليزي من أصل بولندي، ويعد أحد أعظم وأهم الروائيين الإنجليز.


ولد جوزيف تيودور كونراد كورزينيوسكي في مدينة بيرديشيف، أوكرانيا في 3 ديسمبر عام 1857، وتوفي 3 أغسطس عام 1924 في كانتربري، كنت، في إنجلترا، وهو كاتب وروائي، له الكثير من الروايات والقصص القصيرة التي نالت إعجابًا وشهرةً واسعة،[١] ومن أشهر رواياته “قلب الظلام” التي تحدثت عن موضوعات عميقة وجدلية كالطبيعة والوجود،[٢] إلى جانب روايات وقصص أخرى مهمة مثل “اللورد جيم”، ليصبح أحد أهم روائيي القرن العشرين، ومن أعظم الكتاب الناطقين باللغة الإنجليزية على الإطلاق.[٣]


حياة جوزيف كونراد المبكرة وتعليمه

ولد جوزيف كونراد لعائلة بولندية في مدينة بيرديتشيف التي أصبحت جزءًا من أوكرانيا اليوم، ويشير إليها البولنديون باسم ”الأراضي المسروقة” لأنها احتُلَّت من قبل أوكرانيا وروسيا، وكان والده جوزيف أبولو كورزينيوسكي كاتبًا وناشطًا سياسيًا، وانضم إلى المقاومة البولندية ضد الاستعمار الروسي، ولهذا سجنَ في عام 1861، وفي هذا الوقت كان جوزيف طفلًا صغيرًا، ونشاط والد جوزيف السياسي أودى بهم إلى المنفى بعد اعتقال الأب، وتم نفي العائلة إلى فولوغدا التي تقع شمال مدينة موسكو الروسية، ومن ثم تم نقلهم إلى مدينة تشيرنيهيف الواقعة في شرق أوكرانيا.[٣]


في عام 1865 توفيت والدة جوزيف بسبب إصابتها بمرض السل، وتولّى والده أبولو مهمة تربيته لوحده، واعتنى بتعليمه وتثقيفه جيدًا، فكان يشتري له روايات فيكتور هوغو ومسرحيات ويليام شكسبير، وفي عام 1867 انتقل جوزيف مع والده إلى القسم النمساوي من بولندا، وفي عام 1869 توفي أبولو والد جوزيف بسبب مرض السل أيضًا، وأصبح جوزيف يتيمًا في سن الحادية عشرة من عمره، وبهذه الفترة تولى خاله تربيته ورعايته، وتدرب جوزيف ليصبح بحارًا، وعندما بلغ من العمر ستة عشر عامًا كان يتقن اللغة الفرنسية وانتقل إلى مدينة مرسيليا في فرنسا ليبحث عن وظيفة في البحرية التجارية. [٣]


مسيرة جوزيف كونراد الأدبية والمهنية

فيما يأتي لمحة عن مسيرة جوزيف كونراد المهنية والأدبية:[٤]

  • في عام 1874 سافر جوزيف كونراد إلى فرنسا والتحق بالخدمة البحرية الفرنسية، وأصبح قبطان سفينة ناجح، وبقي يعمل في هذا المجال لمدة عشرين عامًا، حقق خلالها نجاحات عدة في مجاله.
  • في عام 1878 سافر كونراد إلى إنجلترا وعمل في مهنة بحار على السفن الإنجليزية.
  • في عام 1880 أصبح كونراد ضابطًا في خدمة التجارة البريطانية وحصل على ترقية جيدة في منصبه، وسافر عبر البحار إلى دول عدة مما ساهم في توسعة خياله والحصول على قصص جميلة ومثيرة للاهتمام لرواياته وقصصه فيما بعد.
  • في عام 1886 حصل كونراد على الجنسية البريطانية، وفي عام 1890 سافر إلى زائير والكونغو البلجيكية وأفريقيا، ومن هناك استلهم أحداث روايته القصيرة “قلب الظلام“.
  • بدأ كونراد في مسيرته الأدبية في أوائل تسعينيات القرن التاسع عشر، مستندًا في ذلك على تجاربه ورحلاته إلى الشرق، وفي عام 1893 بدأ كونراد بكتابة أولى أعماله الأدبية التي أسماها “حماقة الماير والبحرية” وعرضها على الروائي جون جالسوورثي الذي كان أحد ركاب السفينة التي يعمل بها، وبعد عام واحد من كتابته للرواية تقاعد من العمل مع مشاة البحرية التجارية البريطانية وأكمل روايته ونشرها في عام 1895، وبسبب حصول روايته على شهرة وتقييمات إيجابية قرر كونراد التفرغ للكتابة.
  • في عام 1896 تزوج كونراد من امرأة إنجليزية تدعى جيسي جورج وأنجب منها طفلين، واستمر في الكتابة وأنتج العديد من الروايات والقصص القصيرة التي نالت شهرة واسعة، والتي تحدثت عن الأماكن التي زارها، مثل رواية “منبوذ الجزر” عام 1896، ورواية “زنجي النرجس” عام 1897، و”قلب الظلام” عام 1899، و”اللورد جيم” عام 1900.
  • في عام 1904 كتب كونراد رواية “نوسترومو” التي وصف فيها العلاقة بين احتياجات الإنسان وقراراته وأفعاله.
  • في عام 1907 نشر كونراد رواية “العميل السري” التي وصف فيها مدينة لندن.
  • في عام 1914 كتب رواية “فرصة” عن العزلة والتعاطف، وفي عام 1915 كتب رواية “النصر” آخر رواياته المهمة.
  • في عام 1917 كتب رواية “ظل الخط”، ولحقتها رواية “المتجوّل” في عام 1923، وهذه آخر الروايات التي كتبها في حياته.
  • حصل جوزيف كونراد على أوسمة عديدة خلال حياته، وفي عام 1924 توفي بسبب نوبة قلبية ودفن في إنجلترا.



المراجع

  1. "Joseph Conrad", britannica, Retrieved 16/1/2023. Edited.
  2. "Joseph Conrad", biography, Retrieved 16/1/2023. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Biography of Joseph Conrad, Author of Heart of Darkness", thoughtco, Retrieved 16/1/2023. Edited.
  4. "Joseph Conrad Biography", notablebiographies, Retrieved 16/1/2023. Edited.