من هو إرنست تولر؟

هو ناشط سياسي وأديب وكاتب مسرحي بارز من روان القرن العشرين.


وهو إرنست تولر، كاتب من أصل ألماني، يُشتهر بكونه ناشط سياسي وداعية للحركة السلمية في عشرينيات القرن العشرين في ألمانيا، فقد ساهم في العديد من الأعمال المسرحية التي تصنف تعبيرية بامتياز، والتي تمثل روح الثورة الجماعية، فأصبح الناطق الرسمي الشعبي لمتطلبات وحقوق الطبقة البروليتاريا على الصعيد الاقتصادي والسياسي.


كما أن نشاط تولر البارز ضد النازية جعله عرضةً للنفي والسجن، وقد تم منع كل أعماله من قبل النازيين، وتم سحب الجنسية منه، رغم أنه كان من المدافعين عن حرية الإنسان ومن دعاة السلام ومنهج اللاعنف، وما كان مصير مبادئه السامية إلا الرفض.[١][٢]


مولد ونشأة إرنست تولر

وُلد إرنست تولر في مدينة ساموتشين في بولاندا الحالية في تاريخ 1-12-1893م، وهو ينتمي لأسرة من أصول يهودية برجوازية، وكان نجلًا لرجل أعمال.[١][٢]


ثقافة وتعليم إرنست تولر

التحق تولر بجامعة غرونوبل في فرنسا لدراسة الحقوق، لكن ترك الجامعة وعاد إلى موطنه ألمانيا في عام 1914م ليخدم في الجيش في ظل اندلاع الحرب العالمية الأولى، وقضى مدّة 13 شهرًا في الجبهة الحربية، وبعد ذلك أطلق حركة لداعي السلام في مدينة هايدلبرغ، ومن ثم شارك بقيادة ثورة إضراب بصحبة عمال الذخائر، فأصبح مطلوبًا للاعتقال، مما جبره على الهروب إلى ميونيخ.


في عام 1919م، انتُخب تولر بصفته ناشط سياسي واشتراكي مُستقل، كرئيس للجنة المركزية لمجالس العمال والفلاحين والجنود في جمهورية بافاريا السوفييتية الثورية، لكنها عُرضت للقمع، وحُكم على إرنست بالسجن الانفرادي مدّة خمس سنوات في قلعة نيدرشوننفيلد.


لم يكن السجن عائقًا أمام تولر أو سببًا في توقف مسيرته الأديبة ونضاله ضد النازية، إذ أطلق أعظم أعماله في الحبس، ومن بينها مسرحيته الأولى "الإنسان والجماهير" (Man and the Masses) والتي لقيت شهرة واسعة ونالت إعجاب الجمهور.


في عام 1933م، وبعد إطلاق سراحه، هاجر تولر إلى الولايات المتحدة الأمريكية حينما تولى النازيون سلطة ألمانيا، وقدّم في نفس العام كتابه الذي يُمثل سيرة ذاتية حيَة، باسم "شباب في ألمانيا" (Eine Jugend in Deutschland)، كما شارك في المؤتمر الدولي للأدباء في موسكو والذي أقيم عام 1934م، ومن بعدها شارك في المؤتمر الدولي للدفاع عن الثقافة في باريس عام 1935م، وفي مدريد عام 1937م.


ولكن فيما بعد، لم يتمكن تولر من إخفاء تعاسته، فقد تآكل حزنًا لانفصاله عن زوجته، كما اعتراه الإحباط واليأس لإحساسه بإخفاق الثورة السلمية، وفشله في نبذ سياسة اللاعنف وتحقيق حرية الإنسان، ليفقد الشغف في مواصلة هذه الحياة، فأنهى حياته بشكل مأساوي منتحرًا شنقًا.[٣][٢][١]


مؤلفات إرنست تولر

كان لتولر أعمالًا شعريةً ومسرحيات ورسائل سياسية عديدة، ومن أبرز مؤلفاته ما يلي:

  • كتاب شباب في ألمانيا: يُمثل هذا الكتاب مذكرات وسيرة ذاتية بسيطة وواقعية وصادقة كتبها إرنست تولر حينما كان في منفاه، فاعترف من خلالها بالحدود المأساوية للثورة، فعبّر من منظور تحليلي دقيق عن تجاربه الشخصية والتي شكلت مراحل حياته الاجتماعية والسياسية والحربية، والتي تضمنت تطوعه ومشاركته الحرب العالمية الأولى، وعودته إلى موطنه مناضلًا يُنادي بالسلم وبالحقوق الإنسانية في صفوف المتمردين والعمال، وتطرقه لظروف عصيبة في مرحلة سجنه في قلعة نيدرشوننفيلد أو في مرحلة نفيه.[٤][١]
  • مسرحية الإنسان والجماهير: وهي مسرحية درامية تتكون من سبع صور ألّفها إرنست تولر أثناء سجنه في قلعة نيدرشوننفيلد، فكانت بمثابة رد فعل للأحداث الثورية السابقة لسجنه في عام 1919م، وقد كُرست المسرحية للبروليتاريين، أصحاب الثورة والقضية، وبالرغم من رفض هذا العمل كافة أشكال العنف، إلا أنه تم حظره في بافاريا، باتهامه التحريض للكراهية الطبقية.[٥]
  • مسرحية مدمرو الآلات: وهي مسرحية بقالب واقعي، تهدف لحل الصراع والتناقض القائم بين الجماهير التي تميل للعنف، وبين القائد المثقف الذي يمتاز بتفكير ووعي استراتجي.[١]


مقولات إرنست تولر

من أشهر أقوال تولر ما يأتي:[٦]

  • كنا جميعًا تروسًا في آلة عظيمة، كانت تتدحرج إلى الأمام في بعض الأحيان، دون أن يعرف أحد إلى أين، وأحيانًا إلى الوراء، دون أن يعرف أحد السبب.
  • معظم الناس ليس لديهم خيال، فإذا كان بإمكانهم تخيل معاناة الآخرين، فما كانوا تسببوا في معاناتهم، حيث ما الذي يفصل الأم الألمانية عن الأم الفرنسية؟ ما هي إلا شعارات تصم آذاننا حتى لا نسمع الحقيقة.
  • الثورة أشبه بسفينةٍ مليئةٍ بنبض الملايين من الطبقة العاملة.


وفاة إرنست تولر

توفي تولر بعد أن اختار إنهاء حياته شنقًا في مدينة نيويورك في تاريخ 22-5-1939م، وكان يبلغ من العمر 45 عامًا.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج نبيل الحفار، "إرنست تولر"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 18-8-2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "Ernst Toller", biography.yourdictionary, Retrieved 18-8-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Ernst Toller", britannica, Retrieved 18-8-2021. Edited.
  4. Ernst Toller, " Eine Jugend in Deutschland", goodreads, Retrieved 18-8-2021. Edited.
  5. Ernst Toller, "Masse Mensch ", goodreads, Retrieved 18-8-2021. Edited.
  6. Ernst Toller, "Ernst Toller Quotes", goodreads, Retrieved 18-8-2021. Edited.