من هو يوهان غوتنبرغ؟

هو حرفي ومخترع ألماني، معروف بأنه مخترع الآلة الطابعة التي أحدث ثورة في مجال الصحافة والنشر.[١]


ولد يوهان غوتنبرغ على الأرجح بين عامي 1394 و1404 في مدينة ماينز في ألمانيا، وتوفي فيها بتاريخ 3 فبراير عام 1468،[٢] وهو من أشهر المخترعين في العالم، فقد أحدث اختراعه للآلة الطابعة ثورة في مجال الطباعة والنشر، فهو مَن ابتكر الحروف المتحركة في الطباعة للاستغناء عن الكتابة اليدوية التي كانت سائدة في تلك الفترة، على الرغم من استخدام أختام الحروف الخشبية في الكتابة، ولكنها كانت غير عملية، فاستبدلها جوتنبرج بسبائك معدنية أفضل وأسرع، مما سهل وسرّعَ من عملية طبع الكتب ونشرها وساهم في نشر العلوم والكتب التي كان حكرًا على طبقة معينة في ذلك العصر.[١]


حياة يوهان غوتنبرغ المبكرة وتعليمه

ولد يوهان غوتنبرغ لعائلة ألمانية أرستقراطية، فكان والده تاجرًا أرستقراطيًا ووالدته ابنة صاحب متجر، وكان يوهان الابن الثاني من أصل ثلاثة أطفال، واضطر هو وعائلته لترك مدينتهم والانتقال إلى مدينة ستراسبورغ في فرنسا، وعاش هناك بين عامي 1428 و 1430 لمكان آخر بسبب انتفاضة قام بها الحرفيون ضد الطبقة الأرستقراطية، ومع أن المعلومات حول دراسة يوهان وحياته المبكرة قليلة إلا أن بعض المؤرخين يقولون إنه درس صياغة الذهب في جامعة إرفورت، وعمل فيما بعد مع والده في دار سك العملة الكنسية، بالإضافة إلى أنه تعلّم القراءة والكتابة بكلتا اللغتين الألمانية واللاتينية، وأشارت بعض الوثائق أنه عمل في التدريس أيضًا.[١][٢]


اختراع يوهان غوتنبرغ للآلة الطابعة

بعد أن انتقل يوهان غوتنبرغ إلى ستراسبورغ في عام 1428 بدأ بعمل بعض التجارب في مجال الطباعة، ولأنه تعلم صياغة الذهب والمعادن، أجرى تجربة في صناعة أحرف معدنية لطباعة الكتب عوضًا عن السبائك الخشبية التي كانت تستخدم في آسيا في ذلك الوقت، وبسبب إتقانه الشديد لصناعة المعادن تمكن من صناعة سبائك معدنية دقيقة وصغيرة جدًا ومنفصلة، مما جعلها عملية أكثر من نظيرتها الخشبية التي تستخدم كقالب كامل وليس كأحرف تتحرك منفصلة عن بعضها، وهذا ما مهد لاختراعه للآلة الطابعة.[٣]


في عام 1448 عاد يوهان غوتنبرغ إلى مدينته ماينز، وفي عام 1450 أصبح مدير مطبعة، ولكنه وقع في ضائقة مادية وغرق في الديون، فقد اقترض 800 جيلدر ألماني من يوهان فوست وهو مستثمر محلي بهدف شراء معدات تلزمه في طابعته التي يعمل عليها، وفي 1452 وبسبب عدم تمكن غوتنبرغ من سداد الديون وضع فوست اتفاقية جعله شريكًا لأعمال غوتنبرغ، وفي عام 1456 اتهم فوست غوتنبرغ بإساءة استخدام الأموال التي استلفها منه وطالب بسدادها، ولأن غوتنبرغ لم يتمكن من السداد رفع دعوى قضائية ضد فوست، ولكن فاز فوست بالدعوى وتولى بموجبها معظم أعمال الطباعة، من ضمنها طباعة الأناجيل، واستولى على مطبعة غوتنبرغ أيضًا.[٣][٢]


ولكن الأموال التي استلفها غوتنبرغ من فوست كانت بمحلها واستثمر بها غوتنبرغ وكشف عن أول آلة طابعة تعمل بالأحرف المعدنية في حوالي عام 1450، وأهم ما ميز هذه المطبعة أن أحرفها متحركة، ومصنوعة من المعدن، وتستخدم الحبر الزيتي، وتمكنت آلة غوتنبرغ الطابعة من الطباعة بسرعة أكبر مما قلل من العمالة التي تستخدم في نسخ الكتب، وسرّع من عملية نشر الكتب وخفض تكاليفها، وتمكنت من توصيل المعرفة للأشخاص العاديين الذي كانوا محرومين منها.[٤]


إنجيل جوتنبرج

طبع غوتنبرغ في آلته الطابعة الكتاب المقدس، في عام 1455، فقد استخدم مطبعته الأولى لطباعة الأناجيل وتوزيعها مما ساهم في وصولها لعدد كبير من الناس، واشتهر الكتاب المقدس الذي طبعه غوتنبرغ والذي سمي بإنجيل غوتنبرغ بأنه ذا جودة عالية وبتصميم جيد، وأنتج منه 180 نسخة،[٤] وكان يتألف من ثلاثة مجلدات نصية باللغة اللاتينية، وتحتوي كل صفحة منه على 42 سطرًا يرافقها رسوم توضيحية ملونة، لدرجة أن البابا بيوس الثاني أوصى باقتناء إنجيل غوتنبرغ لسهولة قراءته، ومن الجدير ذكره أن إنجيل غوتنبرغ قد بيعَ في مزاد علني عام 1987 مقابل 4.9 مليون دولار أمريكي.[٢]


للتعرف على مخترعين ألمان آخرين يرجى الاطلاع على: زبلن مخترع المنطاد، ومخترع مقياس الزلازل.




المراجع

  1. ^ أ ب ت "Johannes Gutenberg", britannica, Retrieved 13/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Biography of Johannes Gutenberg, German Inventor of the Printing Press", thoughtco, Retrieved 13/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "ohannes Gutenberg", biography, Retrieved 13/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Johannes Gutenberg Biography", biographyonline, Retrieved 13/9/2022. Edited.