من هو مؤلف الحب في زمن الكوليرا؟

هو غابرييل غارسيا ماركيز، روائي، وكاتب، وصحفي، وأحد أعلام القرن العشرين.


وهو غابرييل غارسيا ماركيز، روائي كولومبي الجنسية، ويُعد من أعظم الكتاب في القرن العشرين، بدأ حياته المهنية كصحفي في الأربعينيات، وبرع في كتابة الروايات الطويلة والقصص القصيرة، والتي تم ترجمة معظمها إلى العديد من اللغات على مستوى العالم، ونظرًا لإنجازاته الأدبية فقد نال الكثير من الجوائز على مدار مشواره المهني، والتي من أهمها جائزة نوبل للآداب عام 1982م، إلى جانب جائزة أفضل كتاب أجنبي في فرنسا، وجائزة رومولو غاليغوس، وجائزة نيوستادت الدولية للآداب، من جهةٍ أخرى فقد كان لماركيز العديد من النشاطات المختلفة في المجالات الاجتماعية والسياسية.[١]


مولد غابرييل غارسيا ماركيز ونشأته

ولد غابرييل غارسيا ماركيز في تاريخ 6-3-1927م، في بلدة أراكاتاكا في كولومبيا، وقد نشأ وتربى في كنف جده الكولونيل المتقاعد "باباليلو"، والذي كان له تأثير كبير، ودور فعّال في تكوين شخصية غابرييل، وتشكيل وجهات نظره، إلى جانب ذلك فقد ساعدت جدته على إثراء الجانب الخيالي لدى غابرييل؛ من خلال القصص التي كانت ترويها له في طفولته، وقد ظهر ذلك جليًا وواضحًا في رواياته فيما بعد، وخاصة روايته الشهيرة "مئة عام من العزلة".[٢]


مسيرة غابرييل غارسيا ماركيز العلمية والعملية

بدأت موهبة ماركيز الأدبية بالظهور منذ أن كان طالبًا في المدرسة، حيث قام بكتابة العديد من القصائد، والتي كان ينشرها في بعض الأحيان في المجلة المدرسية، وفي عام 1947م التحق ماركيز بجامعة كولومبيا الوطنية لدراسة القانون؛ وذلك بناءً على رغبة والده، إلا أنّه وبسبب اندلاع أعمال الشغب آنذاك فقد تم إغلاق الجامعة وإيقاف الدراسة فيها، الأمر الذي أجبر ماركيز على الانتقال للدراسة في جامعة كارتاخينا، وهناك بدأ العمل كمراسل صحفي في إحدى الصحف المحلية.


وفي خمسينيات القرن الماضي انتقل ماركيز للعمل كمراسل في باريس، وقد كان لهذه التجربة دورًا كبيرًا في توسيع مداركه، إذ تمكن من التعرف وقراءة الأدب الأمريكي، وفي عام 1958م تزوج ماركيز من "مرسيدس بارشا"، حيث رزقا بابنين "رودريغو، وغونزالو"، لينتقل ماركيز بعد ذلك في أوائل الستينيات للعمل في بوغوتا في كولومبيا، ومن ثم رحل إلى نيويورك لينضم إلى فريق المؤسسة الإخبارية "Prensa Latina" التي أنشأها "فيدل كاسترو"، فيما بعد قرر ماركيز الاستقرار مع عائلته في مدينة مكسيكو سيتي المكسيكية، حيث تفرغ بشكلٍ كامل للكتابة.[٣][٤]


مسيرة غابرييل غارسيا ماركيز الأدبية

ألف ماركيز روايته الأولى عام 1955م، والتي كانت بعنوان "عاصفة الأوراق"، علمًا أنه لم يستطع إيجاد ناشر يقبل بها إلا بعد مرور سبع سنوات على كتابتها، وفي عام 1961م نشر روايته الثانية "لا أحد يكتب إلى العقيد"، إلى جانب بعض القصص القصيرة، ومن الملاحظ في أعمال ماركيز المبكرة تطرقه بشكلٍ كبير إلى ذكر الحرب الأهلية التي وقعت في خمسينيات القرن الماضي في كولومبيا، ووصفه ما رافق هذه الحرب من معاناة ومظاهر مختلفة كالظلم، وحظر التجول، والصحف السرية، والرقابة على الصحافة.


في عام 1967م قام ماركيز بنشر روايته "مئة عام من العزلة"، والتي كانت سببًا في اكتسابه الشهرة العالمية، وقد تميزت هذه الرواية بأسلوبها شديد الواقعية، فيما بعد وتحديدًا في عام 1972م نشر ماركيز مجموعة قصصية تحت عنوان "عيون الكلب الأزرق"، والتي جمع فيها جميع القصص القصيرة التي قام بتأليفها ما بين عامي 1947-1955م، لتتوالى بعد ذلك أعماله الأدبية المميزة، والتي استحق عليها نيل جائزة نوبل للآداب عام 1982م، ومن جهةٍ أخرى، قام ماركيز بعد تشخيص إصابته عام 1999م بسرطان الغدد الليمفاوية بكتابة مذكراته ونشرها عام 2002م بعنوان "عشت لأروي".[٣]


أبرز مؤلفات غابرييل غارسيا ماركيز

من أبرز مؤلفات غابرييل غارسيا ماركيز نذكر ما يأتي:[٤]

  • خريف البطريرك.
  • قصة موت معلن.
  • الجنرال في متاهة.
  • عن الحب وشياطين أخرى.


رواية الحب في زمن الكوليرا

تُعد هذه الرواية من أكثر أعمال ماركيز شهرة وانتشارًا، إذ تمت ترجمتها إلى العديد من اللغات، كما تم تحويلها إلى فيلم سينمائي، وتدور أحداثها في الفترة الواقعة ما بين أواخر القرن التاسع عشر وحتى العقود الأولى من القرن العشرين، تدور حول قصة حب بين رجل وامرأة بدأت منذ أن كانا في سن المراهقة في منطقة الكاريبي، في ظل المعاناة التي حلت نتيجة الحرب الأهلية وتفشي مرض الكوليرا، وتأثيرات هذه الأوضاع على الأحوال الاقتصادية، والأدبية، والاجتماعية.[٥]


وفاة غابرييل غارسيا ماركيز

توفي ماركيز في 17-4-2017م في مكسيكو سيتي، عن عمرٍ يناهز 87 عامًا إثر إصابته بالالتهاب الرئوي.[٣]

المراجع

  1. "Gabriel García Márquez", loc, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  2. "Gabriel García Márquez", famousauthors, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Gabriel García Márquez", en.24smi, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Gabriel García Márquez", britannica, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  5. "الحب في زمن الكوليرا"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 21/11/2021. بتصرّف.